إلى الشهيد النمر في عرسه الأعظم
   

إلى الشهيد النمر في عرسه الأعظم






 

د إياد الأرناؤوطي

قُلْ للنـجومِ الشامخــــــــــاتِ: تبتّـــــــــــلي وقَـــعي سُجودًا عند بابيَ، وانزلــــي

وتلبّســـــــي نـحـــــــــري الذبيــــحَ قلادةً حســــناءَ، من زهرِ الجنان، ورتـــِّـــلي

آيّ الشهــــــــادة أنهُـــــــرًا من بلســـــــمٍ تهــدي العبــــــــادَ إلى كريـــمِ المنزلِ

فأنــــــــــا الذي احتمـــــلَ الجراحَ مشاعلا وأنا الـذي امتشــقَ البُطولةَ مِقــــــوَلي

وأنــــــــا الذي حمـــــــلَ التحدِّيَ مصحفًــا وأنـــا الــذي ورِث الشهامــةَ من "علي"

* * *

قُلْ للنــــــجومِ الشامخــــــــــاتِ: توضّئي بدمـــــــــي الطهورِ، وزغردي، وتجمّلي

فأنـــــــا الذي يأبــــــى الهجوعَ إذا طغـى الصمـــتُ الذليــلُ، وأذعنــتْ للأســــفلِ

كيـــــــف السكوتُ، وقــــد تطـــاول ليلها واندكّ صــرحُ المكـــرمــــــــاتِ بمعولِ؟!

تاللهِ لا نــــــرضى الكراسيَ طُــــعمــــــةً يُدلــــي بها النـــــذلُ الخسيـسُ لأنـــذلِ

أفأُورِثوها غاصــــــــــبٌ من غاصـــبٍ؟! حُكمُ ابنِ هنــــــــدٍ جاثـــــــــــمٌ لم يرحلِ؟!

إن يـــــــدعُ للمرعــــــى الوبيلِ "يزيدُهم" فحسينُنــا يدعـــــــو الأُبـــــــاةَ لسلسلِ

لا، لـــــــن أُذلَّ، وفي دمـــــي "هيـهاتُهم" شمّــــــــاءَ، تعصفُ بالعروش، وتغتـــلي

بايعـــــتُ في الميثـــــاقِ بيعـــــــةَ صادقٍ إذ تزهـــــو ســــيماءُ الإمامةِ في الولي

وحفِــظتُ عهـــــــــدَ اللهِ منِّيَ نطفـــــــــةً لم أقتــــرفْ غــــــــــدرًا، ولـــم أتحـــولِ

وسُقيتُ في رحمِ العقيــــــــــــدةِ عِــــــزَّةً وولـِـدتُ إذ شمــتَ الطُـــــــغاةُ بمقتلي

* * *

قُلْ للأمـــــــيرِ، وقد تفرعـــــنَ بــغيُــــــهُ لـــن أستكـــــــينَ، وآيُ ربيَ منهـــــــلي

قُلْ للأميــــــــرِ، وقد تشــــــــــــامــخَ أنفُهُ بالموبقــات: ركــــبــــت طيشًا، فانـــزلِ

أو مـــــــا خشيـــت الله جــــــلَّ جــــــلالُهُ بموحـــــــدٍ، ومكبــــــــــــــــّرٍ، ومُهــلِّلِ

قُلْ للأمير، وقــد تلطّـــــخ وجهــــــــــــهُ بالمخزيـــــــات: أتيــــت جهـــلا، فاعقَـــلِ

أَفَتَحســـــبــــنَّ الله مُـــــخلـِـــفَ وعـــــدِهِ؟ خابــــــت مُناكَ، ورُمــــتَ ما لم يحصلِ

انظــــــر إلى غضـبِ الإلــــــــــهِ وبطشِه بالغابــــــــــريــــــنَ، تدبّـــــــرنْ، وتمــهّلِ

فرعونُ ولّى خـــاسئا متـــغــطــرسًـــــــا وسبيلُ موســى شمسُهَ لم تأفِــــــــلِ

أَوَ مــــــــا قرأتَ عن الطُــــــــغاةِ وغيِّها؟ أم أنـــتَ عــــن آيِ الكــــــتـــــابِ بمعزِل

أوَ ما رأيـــــتَ اللهَ كيــف نكـــــــــــــــالُهُ بمصيــــــــر طاغيـــــــة العراق، وما ولي

إذ جُرّ من جـُــــــــــحـــرِ المذلةِ صـاغرًا كالجــــــــرذِ، يلهـــثُ كالصــــــبيِّ المُعوِلِ

قُلْ للأمير، وقــــــد تفجّرَ حقــــــــــــــده مهلا، دُجــى الليـــــــلِ البهيمِ سينجلي

إنْ تختطــــــــفْ نمرًا فألفٌ قــــــــــــادمٌ فحذارِ مـــــــن زحـــــفِ النمـــــورِ المُقبِلِ

* * *

حُييتَ يانمـــــــــــــــرَ النمـــــورِ مجلجلًا بالقاصــمـــــاتِ، القاصفــــــــــاتِ، الكُمّلِ

تشدو بها صعقًــــــا على مَــــــن حربُهم ديــنٌ وطــاعـــــتُهم ســــــــبيـــل الأرذلِ

حُييـــــــــــــت يا نمــــــر النمور مزلزلا عرشًــــــــــا غشــومــــا لم يكــن بمُزَلزَلِ

حُييــــــــت يا نمـــــرَ العقيـــــــــدةِ هادرًا لم تخــــــتشِ قتـــلًا، ولــــــــم تتوجــــلِ

حتى زُفـــــــــــفت إلى الحســــينِ مسربلًا بدمِ الوريــدِ، فيا عقيـــــــــلةُ هلهلي

* * *

نمرَ النمورِ وللجـــــــــراحِ مواجــــــــعُ مَضــتِ القــــــــرونُ ونزفـــــــها لم يبطلِ

قدرُ التشيّــــــــــــع أنفـــــــــــسٌ مسلوبةٌ حــقُّ الحيـــــــــــاةِ بجــائرٍ مسترســلِ

تُهنيــــــــك عاقبــةُ الشهادةِ أكؤسـًــــــــــا من حــوضِ ربٍّ واســــــــــعٍ متفضّـــــلِ

 
17 - 01 - 2016
القرآت : 1712
القسم : الواحة الأدبية


التعليقات
كن أول من يعلق على الموضوع


نرجو منكم الالتزام بإطار الانتقاد الذي لا يجرح وعدم التجاوز فى الطرح , سواء بالاستهزاء المبطن , او التجاوز على حقوق الآخرين لاختلاف وجهات النظر
الأسم: الحقل مطلوب.
البريد الألكتروني: الحقل مطلوب.خطأ في صيغة البريد الألكتروني
التعليق :
 الحقل مطلوب.أقل عدد خمسةأحرف.تجاوز العدد المطلوب.
 

 

مواضيع أخرى.... 

•حكاية مثَل عربي: أحمق من هبنّقة
تقول العرب: أحمق من هبنّقة. فمن هذا الرجل؟

2017-08-10 07:45:25


* عقد خالصة
كان لأحد الخلفاء جارية ليست جميلة تُدعى "خالصة"، ولكن الخليفةَ كان يحبُّها كثيراً، فأهداها عقداً ثميناً. وفي أحد الأيام جاء إليه أحد الشعراء فمدحه بقصيدة رائعة طمعاً في أن يُجزل له الخليفة في العطاء، فلم يفعل الخليفة، فغضب الشاعر وكتب -وهو خارج- على باب القصر:

2017-07-27 07:52:58


استهلال:

  لقد ولدنا في قسوة العالم والحياة، والى هذا أضفنا قسوة الكائن البشري وقسوة المجتمع الإنساني 1.

2017-02-01 07:37:53


حاتم حميد محسن

  يحلل برتراند رسل ادّعاءات الفلاسفة في قدرتهم على استخدام الاستدلال الميتافيزيقي لإثبات القضايا الميتافيزيقية الهامة مثل العقائد الدينية، العقلانية الاساسية للكون، أوهام المادة، عدم واقعية الشر وغير ذلك. رسل يؤكد على عبث محاولات التفكير هذه لأن الميتافيزيقا حسب رأيه لا تستطيع بلوغ المعرفة بشأن الكون ككل. هو يسعى هنا لإختبار هذه الرؤى الافتراضية ليستدل في النهاية على حدود الفهم والمعرفة الفلسفية.

2017-02-01 07:32:30


فاطمة برّي بدير

* العقرب والعجوز
كان عجوز حكيم يجلس أمام النهر ويتأمّل الطبيعة حين لمحت عيناه عقرباً وقع في الماء. أخذ العقرب يحاول إنقاذ نفسه، فقرّر العجوز مساعدته. نهض ومدّ يده، لكنّ العقرب لسعه. سحب العجوز يده متألّماً، لكنه بعد دقيقة واحدة مدّ يده ثانية لينقذه فلَسعه العقرب. سحب يده صارخاً من الألم، ثم حاول للمرّة الثالثة أن ينقذ العقرب اللسّاع من الموت!

2017-02-01 07:24:58


فاطمة بري بدير
* آراء ومواقف لغويّة
1- روي أن شاعرَين تنافسا واحتكما إلى بشار بن بُرد، فاستمع إلى أحدهما ولم يعجبه شعره، فقال له: لعلك من بيت النبوة؟ ففرح هذا الأخير لما يعنيه التشبيه ببيت النبوّة من حيث الفصاحة والبلاغة، لكنّ بشّاراً كان يشير إلى الآية الكريمة: ﴿وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ﴾ (يس: 69).

2017-01-11 06:50:51


قصة الطالب الكهل، يرويها لكم الشيخ مرتضى مطهري في كتابه "قصص الأبرار":

كان السكاكي في بداية أمره حدادا، فصنع ذات يوم محبرة صغيرة من حديد وجعل لها قفلا عجيبا وأهداها إلى ملك زمانه.

2017-01-08 08:39:13


اقتربَتْ بخطىً بطيئة نحو مهْد حامد، تأكّدَتْ أنّ حرارته قد انخفضت، قدّمت له الدواء بأصابع مرتجفة وسرعان ما غطّ سريعاً في نوم عميق.. تسلّلتْ بهدوء وأغلقتِ الباب خلفها ثمّ توجّهتْ نحو المطبخ حيث كانت والدتها تتوضّأ لتصلّي الفجر. 

2016-09-18 12:25:00


وئام أحمد
كثيرةٌ هي المآسي التي ولّدتها الحروب، قتْل، تهجير، تيتيم أطفال، ترميل الزوجات... واللائحة تطول... فعندما نقلّب صفحات التاريخ، نتذكّر هذه القصص الحزينة، فنتألّم، ويتلاشى الألم مع إغلاق الكتاب....

2016-09-18 11:36:06


1 - استمعه ، استمع له ، استمع إليه :
ويخطـئ من يقول :
استمعه ( سمع و أصغى ) ، ويقول إن الصواب هو : استمع له أو استمع إليه : ( القاموس ، ومحيط المحيط ، وأقرب الموارد ، والمتن )

2016-08-21 13:40:42


نسرين إدريس‏
اقترب يحيى البالغ من العمر أربعة عشر عاماً من جده الجالس على مصطبة أمام المنزل يحمل بين أصابعه سبحةً تنساب بهدوء، وجلس بالقرب منه متأففاً، حانقاً على ضيق المطرح الذي لا مكان فيه للّعب؛ حيطان ملاصقة لحيطان، وزواريب ضيقة لا تسع لسيارة وشخص معاً:"أف ما أضيق المُخيّم"، قالها وسرعان ما وقف أمام جده: "إنتَ عشت هون يا جدي بهالمطرح يلّي ما فيه شمس، وعم تاكله الرطوبة؟! أخذه جده بين ذراعيه، ومسح رأسه بيده المجعدة بخطوط الزمن، واسند رأسه على الحائط المتشقق من أثر الحرب: آه، لو أنك يا يحيى تلعب بالأرض يلي لعبت فيها.. حقول زيتون.. وبيت كبير عمرتو حد بيت أهلي لما تزوجت ستك المرحومة.."
 

2016-07-31 09:38:25


 

كتاب تعليم اللغة الفارسية 



كتاب تعليم اللغة الفارسية بصيغة فلاش


2017-09-20 11:27:13

فيديو
محاضرات نشاطات

آخر التعليقات

مؤسسة النخب الأكاديمية

السلام عليكم أخوتنا الأعزاء لتنزيل الكتاب بصيغة بي دي أف انقر باليمين على (( الكتاب بصيغة PDF)) في أعلى الصفحة

أو الرابط التالي http://www.alnukhab.com/farsibook1_flip/farsibook1.pdf

وأختر حفظ باسم ثم اختر المكان المناسب لحفظ الملف ..

الكتاب متوفر للبيع لدى سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد حصراً ولكم الشكر

مؤسسة النخب الأكاديمية

حول كتاب تعليم اللغة الفارسية

بدر

ارجو إرسال نسخة من الكتاب على بريدى الاكترونى ولكم جزيل الشكر

حول كتاب تعليم اللغة الفارسية

بدر

الأخ /الأخت المسؤولة … حاولت داونلود الكتاب المذكور دون جدوى ، ارجو ان مساعدتي فى الحصول عليه ، بإرساله لى على بريدى الاكتروني ولكم جزيل الشكر … تحياتي د.نافع بدر

حول كتاب تعليم اللغة الفارسية

امل

السلام عليكم زرت العراق وبحثت في كربلاء وبغداد عن الكتاب ولم احصل عليه اين يمكنني الحصول عليه ولكم جزيل الشكر

حول كتاب تعليم اللغة الفارسية

دموع الزهراء جاسم

سلام عليكم ورحمة الله اني احب اللغه الفرسيه ... وريد اتعلمه ... وريد الكتاب ... لكن رابط الفلاش لا يعمل على من الممكن ارفاقه كملف pdf يكون اسهل واسرع للاستخدام شكرا جزيلا مع تحياتي الكم ... اود الحصول على الكتاب

حول كتاب تعليم اللغة الفارسية





الأخبار من المراقب العراقي




عدد الزائرين الآن 24