أقرأها بتمعن

  • 03 - 09 - 2013
  • 3322
في الماضي كان الاقتراب من هاتف المنزل محظوراً وممنوعاً إلّا على الأولاد ... وإذا رن الهاتف تتعالى أصواتهم بالآمر من بعيد .... لا أحد يرد ...   فهذا الجهاز الساحر أرتبط بمفهوم الأخلاق والحياء , وكان اقتراب البنات منه .. يمثل خروجهن في الشارع دون غطاء رأس من حيث الجرم والعقوبة .. ................................................................. في الماضي كان أقصى ما يمكن أن يشاهده الصغار في التلفزيون .... أفتح يا سمسم , والكابتن ماجد , وزينة ونحول. وأفضل البرامج في شهر رمضان < الكاميرا كاشي > و< مسلسل جحا > و< حلقات دينية بعد المغرب > . ..................................................... في الماضي كان الأب عملاقاً كبيراً ... نظرة من عينيه تخرسنا , وضحكته تطلق أعياداً في البيت , وصوت خطواته القادمة إلى الغرفة ... تكفي لأن نستيقظ من عميق السبات ونصلي الفجر . .................................................. في الماضي كانت المدرسة التي تبعد كيلومترات , قريبة لدرجة أننا نمشي إليها كل صباح ... ونعود منها كل ظهيرة , لم نحتاج إلى باصات مكيفة , ولم نخشى على أنفسنا ونحن نتجول في الخلاء . .................................................... في الماضي لم تكن هناك جراثيم على عربات التسوق ... ولم نعرفها في أرضيات البيوت , ولم نسمع عنها في إعلانات التليفزيون ... ولم نحتج لسائل معقم ندهن فيه يدينا كل ساعتين ... لكننا لم نمرض . ...................................................... في الماضي كانت للأم سلطة , وللمعلم سلطة , وللمسطرة الخشبية الطويلة سلطة .. نبلع ريقنا أمامها , وهي وأن كانت تؤلمنا ... لكنها جعلتنا نحفظ جزء عم .. وجدول الضرب .. وأصول القراءة , وكتابة الخط العربي .. ونحن لم نتعد التاسعة من العمر بعد ................................................. في الماضي كان أبن الجيران يطرق الباب ويقول : ( أمي تسلم عليكم وتكول عندكم  بصل ...طماطة ...بيض ...خبز ) كنا أخوان في الجوار والجدار , وحتى في اللقمة . .................................................. في الماضي كانت الشوارع بعد العاشرة مساءً تصبح فارغة .. وكانت النساء تمكثن في بيوتهن ولا يخرجن أبداً في المساء ... وكان الرجال لا يعرفون مكاناً يفتح أبوابه ليلاً ... سوى المستشفى .. ...................................................... في الماضي كان العري غريباً .. وكان الستر في الوجوه الطيبة الباسمة ... وكانت أبواب البيوت مشرعة للجيران ... والترحيب يُسمع من أقصى مكان ... والقهوة تُشم رائحتها في كل آن ... كيف كنا ....وكيف أصبحنا ؟؟؟  


اذا لم تظهر لك التعليقات فأعد تحميل الصفحة (F5)

مواضيع أخرى للناشر

اسماء الطلبة الـ 10 الاوائل المقبولين في الدراسات الصباحية والمسائية من خريجي المعاهد للعام الدراسي 1013 - 2014

اسماء الطلبة الـ10 الاوائل المقبولين في الدراسات الصباحية والمسائية من خريجي المعاهد للعام الدراسي 1013 - 2014
......المزيد

شكر وتقدير

شكر وتقدير مؤطر بالورد والامتنان للسيد قائد الشرطة الاتحادية الفريق محسن الكعبي لاستدراكه الموقف غير اللائق الذي بدر من جهة
......المزيد

استنكار

بسم الله الرحمن الرحيم وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ" وسط انتهاك واسع
......المزيد

تهنئة بحلول العام الدراسي الجديد

رأيت العلم صاحبه كريمٌ......ولو ولدته آباءُ لئِـامُ وليس يزال يرفعه إلى أن......يُعظم أمره القوم الكرامُ ويتبعونه في كل حالٍ......كراعي الضأن
......المزيد

أقرأها بتمعن

في الماضي كان الاقتراب من هاتف المنزل محظوراً وممنوعاً إلّا على الأولاد ... وإذا رن الهاتف تتعالى أصواتهم بالآمر من
......المزيد

المشروع الكبير

بسم الله الرحمن الرحيم وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون صدق الله العلي العظيم     تعلن مؤسسة النخب
......المزيد