عناوين من ملحمة الطف الخالدة (الهفهاف بن المهلب الراسبي)

نشره: عدي حاتم رحمه

11 - 05 - 2021

احد شيوخ عشائر البصرة وقد سمع ان الامام الحسين محاصر في كربلاء فسأل عشيرته نصرة الحسين فلم يجبه احد . فقام وحده من البصرة الى كربلاء ...


كان يجد الليل بالنهار استجابة لنداء ابي عبد الله ، وصل الى كربلا بعد الظهر وبعد شهادة الحسين ... 
رأى من بعيد خيام تحترق بالنار اقترب قليلا رأي خيمة من خيام عمر بن سعد 
فقال لهم: ما الخبر 
قالوا: نراك غريبا 
فقال: نعم انا ابن المهلب الراسبي جئت لنصرة الحسين 
فقالوا له: قتل الحسين 
قال: وما تلك الخيام التي تحترق 
قالوا: تلك خيام نساء الحسين جنودنا ينهبوها 
فجرد سيفه وصاح :
يا ايها الجند المجند
انا الهفهاف ابن المهلب
أحمي عيالات بني محمد
قاتلهم وقتل منهم مقتلة عظيمة 
علم عمر بن سعد بالامر فسأل ما الخبر 
قالوا: رجل وصل من البصرة حمل فينا السيف كالليث المُغضَب
فقال: احتوشوه من كل جانب 
قال: نحن نسرق الخيام 
فقال: اقتلوه اولا ثم انهبوا الخيام ...
سمعت السيدة زينب من بعيد ضرب السيوف وأنَّ معركةً بدأت من جديد ورأت الجند تركوا سلب الخيام فقالت ما الخبر ...
فقالوا: يا زينب هذا ابن المهلَّب جاء لنصرتكم... 
الآن وصل من البصرة وهو يدافع عنكم...
بعد ذلك احتوشوه ورموه بالسهام والنبال فوقع شهيدا وهو آخر شهيد في كربلاء . 
وهو اخر صريع في الميدان قائلا:
عليك مني السلام يا ابا عبد الله
وقد قال عنه الامام زين العابدين(عليه السلام) مؤبنا: لم ير الناس شجاعا بعد اهل البيت كمثل هذا . اللهم احشره مع ابي الحسين وال بيته(عليه السلام).

.

القراءات : 123
القسم : معلومات دينية

التعليقات