ناشطون وإعلاميون وسياسيون لمقتدى الصدر: كيف تصافح كفاً ملطخة بدمائنا؟
   

ناشطون وإعلاميون وسياسيون لمقتدى الصدر: كيف تصافح كفاً ملطخة بدمائنا؟






كيف تصافح كفاً ملطخة بدمائنا؟، عنوان رسالة وجهها ناشطون في مجال حقوق الإنسان وسياسيون وإعلاميون إلى زعيم “التيار الصدري” السيد مقتدى الصدر، الذي زار السعودية يوم الأحد 30 يوليو/تموز 2017، وأكدوا أن زيارته "تبعث برسائل خاطئة إلى الداخل والخارج".

 

 

وخاطبوا الصدر، في الرسالة التي حملت عنوان "كيف تصافح كفاً ملطخة بدمائنا؟"، بالقول إنه "لا ينبئك مثل خبير وأنت ذاهب إلى دولة لطالما أوغلت حد السفه في دماء العراقيين تحريضاً وتجنيداً، وإهلاكاً للحرث والنسل. دولة جعلت من الكراهية أداة تخاطب والقتل قناة تواصل، ولم تكترث لجيرة ولا أخوّة في دين ولا شقائق عروبة".

وذكروا الصدر بأنه "يعلم إلى أين ذاهب ومن تصافح، وأنت إبن العراق الذي اكتوى بحرائق الحقد الطائفي، ووقودها أموال النفط الذي بات رهينة مؤامرات متوالية على شعوب المنطقة”، وأضافوا “كنا نأمل أن يتدارس السيد مقتدى الصدر قرار قبوله الدعوة لزيارة المملكة السعودية قبل أن يبادر الى الزيارة، في وقت تشهد فيه بلدة العوامية خاصة والقطيف عامة القتل والتشريد والحصار والهدم للمنازل، في واحدة من صور التطهير السكاني على قاعدة مذهبية".

وشددوا على إن توقيت زيارة الصدر "تبعث برسائل خاطئة إلى الداخل والخارج، وهي بالنسبة إلينا بمثابة تجاهل لدماء الأبرياء ولامبالاة بمعاناة الأهالي، بل قد يرى فيها النظام السعودي رخصة لاستكمال مابدأه من مخطط إجرامي ضد أبناء هذه المنطقة".

وتابعوا في رسالتهم قائلين إن “خدمة العراق ومصالح شعبه الأبي والعزيز والمظلوم لا تتناقض مطلقاً مع مصالح وتطلعات شعوب المنطقة عموماً، بل إن الحكمة تقتضي النظر في ماً فيه مصلحة الجميع، وإن مصلحة العراق سوف تبقى في انحيازه إلى جانب قضايا الشعوب وليس الحكومات خصوصاً تلك التي ما فتئت تكيد للعراق وأهله".

وإذ شددوا على أن زيارة الصدر إلى المملكة السعودية "في هذا التوقيت بالذات تعد تعريضاً للخط الذي يمثّله تيّار الشهيدين الصدرين”، نبهوا إلى أن “هذه الخطوة قد تمثل موقف جناح داخل “التيار الصدري” يرى فيها مصالحه الشخصية، ولا تمثل بالضرورة مواقف معظم الكوادر والقيادات، فضلاً عن القاعدة العريضة للتيار التي ترفض هذه الزيارة وتطبيع العلاقات مع النظام السعودي في هذا التوقيت بالذات”.

وقالوا: “من يدّعون أن الزيارة تصب في خدمة مصالح الشعب العراقي يتجاهلون أن من أوّليات أي تسوية، إذا جاز تسمية هذه الزيارة بها، استعداد الطرف الآخر لمراجعة مواقفه العدائية بشكل علني، وهذا ما لم يحصل”.

وبحسب الرسالة، فإنه "إذا كانت زيارة المسؤولين الرسميين إلى السعودية مفهومة باعتبار أن للحكومات ضرورات، إلا أنه من غير المفهوم ولا المقبول أن تقوم جهة غير رسمية بهذه الزيارة. فللحكومات ضرورات وللشعوب خيارات".

وفي ختام الرسالة، أعرب السياسيون والناشطون والإعلاميون عن أسفهم "لقيام السيد مقتدى الصدر بزيارة المملكة السعودية في هذا التوقيت”، مذكرين قادة الدولة العراقية بأن “حكّام السعودية ما كانوا ولن يكونوا سنداً للعراق فلا تكونوا سنداً لهم علينا".

وفي ما يلي أسماء الموقعين على الرسالة:

ـ الناشط والاعلامي ابراهيم العرادي

ـ الناشط والاعلامي ابرهيم المدهون

ـ الناشط أمين النمر

ـ الاعلامي بلال عبد الساتر

ـ الباحث والناشط السياسي د. حمزة الحسن

ـ الناشط السياسي والحقوقي حمزة الشاخوري

ـ الوزير حسن زيد

ـ الاعلامي خليل نصر الله

ـ الباحثة دلال عباس

ـ الاعلامية رايان سويدان

ـ الاعلامي رضا علي فاضل

ـ الاعلامي شوقي عواضه

ـ الناشط والاعلامي صلاح التكمه جي

ـ الناشط السياسي علي الفايز

ـ المنتج التلفزيوني علي بو زيد

ـ الكاتب والاعلامي عباس بوصفوان

ـ الباحث علي مراد

ـ الاعلامي عبد الحسين شبيب

ـ أ. علي الأحمد، مدير معهد الخليج واشنطن

ـ الكاتبة والاعلامية فاديا الحسيني

ـ الباحث والناشط السياسي د. فؤاد ابراهيم

ـ الاعلامي فيصل عبد الساتر

ـ الاعلامي محمد علي الطيراوي

ـ د. محمد حيدر، خبير اقتصادي

ـ الكاتب والباحث أ.محمد صادق الحسيني

ـ الناشط محمد الزاهر

ـ محمد صالح النعيمي عضو المجلس السياسي الاعلى في اليمن

ـ الناشط مالك السعيد

ـ الاعلامية ملاك عواد

ـ الباحث والناشط السياسي د. معن الجربا

ـ الشيخ ناصر أخضر

ـ أ.نجيب سعد، رجل أعمال وناشط

ـ الناشط السياسي والحقوقي د. هاني العبندي

ـ الناشط الحقوقي يوسف الحوري

ـ الاعلامي يحيا حرب

ـ الناشط ياسر الخياط

ـ ياسر الصايغ، لجنة دعم الصحافيين

 

 

 

الحرة حدث..

 
01 - 08 - 2017
القرآت : 2963
القسم : القسم الثقافي


التعليقات
كن أول من يعلق على الموضوع


نرجو منكم الالتزام بإطار الانتقاد الذي لا يجرح وعدم التجاوز فى الطرح , سواء بالاستهزاء المبطن , او التجاوز على حقوق الآخرين لاختلاف وجهات النظر
الأسم: الحقل مطلوب.
البريد الألكتروني: الحقل مطلوب.خطأ في صيغة البريد الألكتروني
التعليق :
 الحقل مطلوب.أقل عدد خمسةأحرف.تجاوز العدد المطلوب.
 

 

مواضيع أخرى.... 

عاشوراء ومجتمع المقاومة

الشيخ شفيق جرادي

لطالما كان الحديث حول العلاقة بين التراث والمعاصرة، يشغل باب النخب الثقافية. إذ المفكّر الفاعل، هو ذاك الباحث عن روح الفكرة أو الظاهرة، وعلاقتها بالنبض الحيوي للناس. والنخب الفكرية الفاعلة، يستحيل عليها إلّا أن تنخرط بهموم الناس وقضاياهم. ذلك أنها من الناس كانت، وعلى هديهم تشكّلت هويتها ومقولاتها ومواقفها.

2017-10-12 07:53:28


حذر رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، من أي مخاطر وجودية قد تواجه دولة إسرائيل، وشدد على ضرورة أن تكون الدولة على أهبة الاستعداد للتهديدات التي تهدد وجودها، ليتسنى بعد ثلاثة عقود الاحتفال بيوم الاستقلال الـ100 للدولة".

2017-10-12 07:24:48


شرعت إسرائيل بشكل رسمي في التشجيع على مظاهر العنصرية ضد العرب والفلسطينيين في مدارسها ومؤسساتها التعليمية.

2017-10-12 07:19:51




إن كُنت تنتظر الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف وأنت تظنّ أنّك تُمهّد له، فيما تتحكّم بحركتك نظرةٌ سطحيةٌ لظهوره عجل الله تعالى فرجه الشريف، فستكون حركتك في خطر؛ لأنّها ليست واقعية.

2017-09-20 12:01:38


آية الله الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي (حفظه الله)
"إلَهِي أسْكَنْتَنَا دَاراً حَفَرَتْ لَنَا حُفَرَ مَكْرِهَا، وَعَلَّقَتْنَا بِأيْدِي الْمَنَايَا فِي حَبَائِلِ غَدْرِهَا، فَإلَيْكَ نَلْتَجِئُ مِنْ مَكَائِدِ خُدَعِهَا...".
يقدّم الإمام السجّاد عليه السلام في هذا المقطع من مناجاة الزاهدين حالة الخوف من الدنيا حيث ابتلينا بالمكر والخداع المصطنعَين.

2017-09-20 11:57:15


الشيخ الشهيد راغب حرب (رضوان الله عليه) (*)
تفيضُ ليالي عاشوراء بركةً، وتزخر بالعطاء، ونحن فيها أقرب ما نكون إلى الله تبارك وتعالى، وأقرب إلى الحالة التي نُقِرُّ بها عين الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، ونتحبّب إلى آل البيت عليهم السلام بإحياء المجالس الحسينية. وهم عليهم السلام بالغوا في الاهتمام بهذه المجالس، وبيّنوا مزيد حبّهم لها. 

2017-09-20 11:51:26


قال تعالى في كتابه الكريم: {قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيم}.

2017-09-14 07:12:27


ثمّة نقاشٌ معقود في مسألة مظلوميّة المرأة في الإسلام كدين أو في المجتمعات الإسلاميّة؛ فيذهب بعضهم إلى أنّ الإسلام نفسه لم ينصف المرأة سواء في بعض الآيات أو في الروايات والأحاديث، ويرى آخرون أنّ المسلمين زادوا في اضطهاد المرأة، فمنعوها من التعلم ومن الخروج من المنزل...

2017-09-12 08:08:33


جرت العادة على القول إنّ ثمّة عداءً بين الدين"والحبّ". ويتجلّى هذا العداء عند القول إنّه: طالما ينظر الدين إلى "الحبّ" على أنّه والشهوة شيء واحد، وينظر إلى الشهوة على أنَّها شيء خبيث ذاتياً، فالدين بالنتيجة يرى "الحبَّ" شيئاً خبيثاً أيضاً.

2017-09-12 07:57:36


الغدير: تدبير نبوي لحفظ الرسالة الإلهية

إنّ قضية (الغدير) ليست قضية تاريخية بحتة، بل إنها ملمح من ملامح الجامعية الإسلامية. وإذا ما افترضنا أنّ النبي الأكرم(صلى الله عليه وآله وسلم) لم يترك للأمة منهاجاً لبناء مستقبلها بعد عشر سنوات أمضاها في تحويل ذلك المجتمع البدائي الملوث بالعصبيات والخرافات إلى مجتمع إسلامي راقٍ، بفضل سعيه الدؤوب، وما بذله أصحابه الأوفياء من جهود، لظلّت كل تلك الإنجازات مبتورة وبلا جدوى. 

2017-09-10 08:15:38


قالت مصادر في العاصمة الفرنسية باريس ان شركات النفط الاميركية بدأت في وضع استراتيجيتها للعمل في العراق والشرق الأوسط لمرحلة ما بعد نهاية تنظيم "داعش".

2017-08-01 09:07:15


 

كتاب تعليم اللغة الفارسية 



كتاب تعليم اللغة الفارسية بصيغة فلاش


2017-09-20 11:27:13

فيديو
محاضرات نشاطات

آخر التعليقات

مؤسسة النخب الأكاديمية

وعليكم السلام ورحمة الله

الأخ هشام من الجزائر

للأسف لا تتوفر لدينا نسخة بي دي اف الرابط للكتاب بصيغة فلاش فقط متوفر على الموقع

http://alnukhab.com/index.php?rsid=1212

شكراً لتواصلكم معنا

حول دورة تعليم اللغة الفارسية

مؤسسة النخب الأكاديمية

وعليكم السلام ورحمة الله

دورة تعليم اللغة الفارسية محدودة العدد ومخصصة لطلبة الجامعات فقط شكراً لتواصلكم معنا

حول محاضرات

مؤسسة النخب الأكاديمية

وعليكم السلام ورحمة الله

الأخ حسين والأخت فطوم

بالنسبة لرابط الكتاب فهذا ما حصلنا عليه من الأستاذة مدرسة اللغة الفارسية كصيغة فلاش وليس لدينا نسخة PDF للأسف شكراً لكم ولمروركم الكريم

حول كتاب تعليم اللغة الفارسية

حسين

السلام عليكم .بارك الله بجهودكم ووفقكم .ممكن اعرف كيف استطيع الحصول على كتب منهج التدريس جزاكم الله خيرا .حتى استطيع المتابعة معكم .....مع جزيل الشكر والامتنان....

حول كتاب تعليم اللغة الفارسية

اوراق الربيع

السلام عليكم . وفقكم الله تعالى .احتاج الى تعلم اللغة الفارسيه

حول محاضرات





الأخبار من المراقب العراقي




عدد الزائرين الآن 19