التفكير السلبى و كيف تتخلص منه

08 - 05 - 2016

هل رأيت شخص يضرب نفسة بشدة ؟

هل رأيت انسان يضع قيود على نفسة ثم بعد ذلك يشكى من هذة القيود؟

الحقيقة اننا نفعل هذا فى بعض الاوقات من آن الى آخر ولا ندرى بذلك.

كثير من الناس يقضى اوقات كبيرة فى التفكير السلبى و بذلك نعمل على زيادة صعوبات الحياة و أعبائها.

كذلك قد تجد نفسك فى بعض الاوقات تقع فريسة للأفكار المظلمة التى تتعمق إلى داخل روحك و وجدانك فتسرى بك الى طريق الكآبة و الأحباط.

 احيانا قد تقع فى بعض صور التفكير السلبى  و انت قد لا تدرى بذلك و منها:
* الاحتفاظ بالإساءة وعدم نسيانها حتى ان مر عليها وقت كبير من الزمن --> و ذلك يعد من اشكال القسوة العقلية.
* البكاء على الماضى و عدم الاهتمام بالحاضر و المستقبل.
*الاستسلام لبعض الافكار مثل الحسد.
* التسرع فى بعض الامور و العجلة فى اتخاذ القرارات
* (النظرة الجزئية) الاهتمام بالنظر الى جزء من الموقف و عدم المحاولة للوصول ألى نظرة شاملة للموقف.
 

 



حقيقة يجب أن تدركها :
 

تؤكد احدث الدراسات و الابحاث العلمية فى مجالات عديدة منها دراسات النفس البشرية و الاجتماعية على أن معظمنا لا يدرك الحقيقة الغائبة او على الاقل لا يلتزم بها بما يتفق مع هذة الحقيقة و هى : " إن سعادة الانسان او شقاؤة او قلقة او حتى سكينتة، كلها أشياء تنبع من داخلنفس الانسان . إنة هو الذى يضفى على الحياة لونها البهيج او المقبض، كما يتلون السائل بلون الإناء الذى يحتوية.

 

كل ما يصنعة الشخص هو نتيجة مباشرة لما يدور فى أفكاره.

 هناك حكمة تقول :

" فى وسع العقل و هو مقيم ان يصنع جحيما من الجنة او جنة من الجحيم"

 

هل تريد ان تعرف كيف تكون قادر على فعل ذلك؟ و كيف يمكنك التخلص من التفكير السلبى ؟

¤ أنت تملك حرية الاختيار و لك أن تختار التعاسة و الشقاء المزمن او السرور و البهجة الدائمة.

 

¤ التفكير فى السرور و الغنى و الصحة و الحب و السلام يولد فيك موجات و اهتزازت طيبة و لكن ليس هذا فقط بل يمتد إلى أجتذابك إلى كل ما يوافق هذا المنهج الرائع، و العكس صحيح إذا سيكرت عليك أفكار مثل الخمود و المرض.

 

¤ إن أفكارك هى التى تلد كل شئ لك،  و الحوادث ليس لها اهمية الا فى حدود انت الذى تحددها.

 

¤ الانسان لا يستطيع أن يفكر سوى فى شئ واحد و من المستحيل أن يفكر فى الحب و الكرة معاً او السعادة و التعاسة او النجاح و الفشل، فعليك أن تحتار ما تريد أن تفكر فية.

 

¤ الإنسان الذكى يكون على دراية بأن الحياة قصيرة فليس لديه وقت للشقاء، إنة يعيش يومه و غده

 

¤ الإنسان الذكى يكون رد الفعل لدية ناضج ، إنة مستعد للحظ السئ فى أى وقت ويتحداه دائماً بكل شجاعة

 

¤ طريقة تفكيرك التى تنبع من داخلك هى التى تقرر هل تأتى لك بخسارة شخصية و حزن، ام انها سوف تساعدك على شفاء الجرح و إعادة إليك السعادة مرة أخرى.

 

¤ أنت لا تستطيع دائما التحكم فى بيئتكو لكن تستطيع أن تتحكم فى نفسك و تكون (قبطان روحك)

 

¤ إذاكنت لا تستطيع أن تصنع نصراً، إذن يجب عليك ألا تصنع هزيمة.

 

¤ حياتك تعتمد على أفكارك، لا يمكن أن تكون خيراً منها 

 

¤ التفكير دون الفعل يربى الفساد و عليك أن تعمل فى انسجام مع مجتمعك.

 

¤ طريقة شعورك وتفكيرك تنعكس على طريقة حديثك و تبدو واضحة فى نغمات صوتك.

 

تذكر قول ديكارت :

أننى شديد الرغبة فى أن أتعلم كيف أميز الصحيح من الزائف حتى أستطيع أن أتصرف ببصيرة نيرة و أمضى فى سبيل حياتى بمزيد من الثقة.

 

 

قواعد التفكير التى توصل إليها ديكارت :

1- تقبل الشئ على أنة صحيح إلا فى حالة واحدة ، و هى حين تدرك بوضوح أنة كذلك.

2- احرص على اجتناب التسرع و التحيز فالتحيز نعرفة عندما نرى أن كل شئ يتفق مع رغباتنا الشخصية يبدو أنة صحيح و كل شئ لا يتفق معها يثير غضبنا

.

القراءات : 8212
القسم : التنمية البشرية

التعليقات