احرقوا_ديار_الظالمين

نشره: مؤسسة النخب الأكاديمية

12 - 05 - 2021

شعار رفعه شيعة آل ابي سفيان يوم عاشوراء ؛؛؛ واليوم نسمعه يتردد في أروقة الجوكرية ومن لف لفهم

    .  لماذا بهذا التوقيت بالضبط تم اغتيال ايهاب الوزني !؟   ولماذا انسحبت كل القوى التشرينية تقريبا من الانتخابات بعد ساعات من اغتياله !؟  ولماذا بدأ التصعيد المناطقي للجوكرية عاجلا تجاه ايران ومقرات الاحزاب الشيعية والحشد الشعبي المقدس !؟  من يقف خلف هذه الاحداث !؟  ومن المستفيد منها !؟   ولماذا تحرق مقرات الدعوة تحديدا بالامس واليوم !؟  سنجيب على عجالة عن جميع ما جاء اعلاه وبناءا على ما توفر لدينا من معلومات موثقة ودقيقة   تم الشروع بتطبيق خطة اشاعة الفوضى والدمار في الشارع الشيعي تحديدا من قبل الجوكرية وبايعاز من فريق مستشاري الكاظمي الذين يديرون الملف بأوامر من الخلية الاماراتية المتواجدة في بغداد وتقضي الخطة ما يأتي :  ١. خلق حدث ما يشكل صدى اعلامي نوعي كأن يكون اغتيال او اعتداء او تفجير او ما شابه وسنلاحظ خلال الفترة القادمة كثيرا من هذه الحوادث .  ٢. توظيف واستغلال الحدث ورمي التهمة المعدة سلفا ضد الحشد وفصائل المقاومة من خلال فريق اعلامي متكامل .  ٣. تحريك الاذرع المرتبطة بهم ميدانيا لاستهداف كل ما يمت لقوى الممانعة  والحشد والفصائل سواء بحرق المقرات او الصور العائدة للقادة او حتى المنازل خلال الفترة القادمة .  ٤. سيكون دور حكومة الكاظمي هي الوقوف موقف المتفرج عن قصد بل ومعاقبة كل من يحول دون تنفيذ الخطة من قادة وعناصر الاجهزة العسكرية والامنية وهذا ما سنشهده ايضا عما قريب .  بالطبع هناك الجزء الاهم من الخطة الا وهو ردة فعل قوى الممانعة والمقاومة على تلك الاستهدافات التي سوف لن تتوقف لان الغاية الرئيسية لها هو ايجاد ردة الفعل تلك وعليهم ان يحذروا ويتحلوا بالصبر والفطنة وأن لا ينجروا لهذا الفخ .  عدوكم الحقيقي هم الامريكان وعليكم توجيه البوصلة لذلك فلا تنخدعوا بالحرب الجانبية فأحذروا واللبيب بالاشارة يفهم ؛؛؛ وكلما كانت ضرباتكم اقسى كلما انطفأت شرارة الحرب الجانبية .  لا تنتظروا سير الاحداث فأنها ليست في صالحكم مطلقا لانها رسالة واضحة لكم قبيل الانتخابات مفادها ان الارض ليست لكم "وهم واهمون اكيدا "   الايام القادمة حبلى بالاحداث فانتظروا وشاهدوا فلن تكون هذه النهاية ابدا ولعل الرسالة وصلت الى " المالكي"  وحزب الدعوة  التي احرقت وستحرق مقراته في عموم العراق في خطة ممنهجة لارعاب المرشحين واخافة الناس وخلق رأي عام وهمي بأن الشارع يرفض عودته مجددا    لعمري ان القادم ادهى وأمر   اعرف عدوك جيدا ولا تستهينوا بهم فأن القوم ابناء القوم  وفي الايام القادمة سافضح المشتركين في المخطط من المحسوبين على الشيعة .  

 

هدهد الجنوب

https://t.me/thkreatjanubi

.

القراءات : 94
القسم : أخبار سياسية

التعليقات